أكد محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، المضي في تنفيذ سياسات داعمة لإقتصاد الدولة الليبية، وقال خلال لقائه المدير العام ورئيس مجلس الإدارة بصندوق النقد العربي عبدالرحمن عبدالله الحميدي، إنه حريص على استمرار حياد «المركزي» كمؤسسة مستقلة تسعى للحفاظ على مقدرات الليبيين بعيداً عن التجاذبات السياسية.

وشارك الكبير الإثنين، في مؤتمر «الاستقرار للجميع» في مدينة مراكش المغربية، تلبية لدعوة صندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي والحكومة المغربية.

والتقى محافظ المصرف المركزي بنائب رئيس صندوق النقد الدولي، وكذلك المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي وعدداً من محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية وكبار المسؤولين بالبنك الدولي وناقش الاجتماع مجالات التعاون والتنسيق بين صندوق النقد العربي ومصرف ليبيا المركزي.

وأشــاد الحميدي بالجهود التي يبذلها محافظ مصرف ليبيا المركزي، مُبدياً الإستعداد لمزيد من التعاون والتنسيق.

 

المصدر : بوابة الوسط