تحتضن إمارة أبوظبي غداً القمة العالمية لطاقة المستقبل أكثر من 125 من قادة الصناعة العالميين لمشاركة أفكارهم ومعارفهم وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

كما سيشارك في القمة أكثر من 1000 مندوباً و 600 شركة من 32 دولة في الفترة الممتدة من 16-19 يناير الحالي وذلك لتنمية خبراتهم وتوثيق الشراكات عبر الحدود.

وتحضيرا للقمة تم عقد جلسات نقاشية بحثت عددا من المواضيع منها اتجاهات الطاقة، والنظرة المستقبلية الاقتصادية، والاستثمار، وفرص التسويق، والمرحلة التالية من الطاقة المتجددة ودور الاستدامة في دعم الأعمال التجارية الضخمة من حيث الواقع المستقبلي لسلسلة إمداد الطاقة.

حيث يركز مؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل في عام 2017م على التوجهات الخاصة بتمويل مشاريع الطاقة المتجددة وأهمية كفاءة إستهلاك الطاقة في المنشآت الحالية والمستقبلية بالإضافة إلى الإبتكارات والبنى التحتية الذكية. وسيركز بعمق على دولتين حيث سيتم مناقشة فرص وتوجهات الطاقة الشمسية والنووية وطاقة الرياح في كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية الهند بإعتبارهما من أهم الدول لمشاريع الطاقة النظيفة المستقبلية.